كشركة : كيف تجعل الجانب البصري لديك أكثر امتاعاً ؟ .. في كل شيء

لأننا نعتقد تماماً أنك اطلعت على المقال السابق الذي كان يتحدث عن وجوب تحويل كل شيء في شركتك نحو الاهتمام بالجانب البصري في الشركة لما له من أثر عظيم على الأداء وانطباع الموظفين وسهولة وصول المعلومة …

لحظة من فضلك .. لم تطلع عليه بعد ! 🙂 

إذاً الآن الوقت المناسب للاطلاع عليه قبل إكمال المقال الحالي لأهمية ترابط الأفكار في هذه السلسلة ( رابط المقال السابق )

ولأننا في الوقت الحاضر تتلقى أعيننا معلومات مستمرة مثل: الملصقات ، الأماكن الخارجية ، العلامات التجارية ، الإعلانات التلفزيونية ، الأخبار ، منشورات المدونات ، الرسائل الإخبارية ، رسائل الواتساب , التقارير الدورية المنشورة في الشركة , التنبيهات للموظفين , وما إلى ذلك من المعلومات التي نتلقاها بغزارة بشكل يومي ..

ومع ذلك ، لماذا لا نلتفت إليها أو ننتبه لها ؟!

إما لأننا لسنا من جمهورهم أو لأن الفكرة الاتصالية التي يسعون لها لم تصل إلينا – لذلك الأمر كله يتعلق بالجانب البصري !

وغالبية الأفكار الاتصالية الفعالة في حياتنا اليومية تصل إلينا عن طريق أحد هذين الجانبين أو كليهما:

أ. رسالة مباشرة

رسالة مفهومة مباشرة تصل لجمهورنا في وقت قصير جداً خلال 10 – 30 ثانية توصل الحد الأدنى من المعلومة

ب. التسلسل الهرمي المرئي

بالإضافة إلى وجود رسالة جيدة ، فإن إظهارها بنجاح هو الأولوية ، ولهذا عليك التفكير في الأربع نقاط التالية :

 

 

1- الألوان : 

تتميز الألوان بأن لها معنى في نفوس الناس , وهذا المعنى من الممكن أن يغير رسالتك بشكل جذري

تخيل مثلاً أنك تسعى لأن تحفز موظفيك على الإنجاز والحيوية والعمل بطاقة وروح إيجابية وفي نفس الوقت ألوان البيئة داكنة جداً وأقرب إلى السواد ويكاد لا يوجد بها لون يبعث على الحياة , فدلالة اللون هنا عكس ما تريد . 

 

 

2- الإتجاه : 

أغلب الناس في بيئتنا العربية يقرأون من اليمين إلى اليسار , ومن الأعلى إلى الأسفل ,..إلخ

فإذا قمت بإنشاء ملصق بعنوان صغير جدًا ووضعته في الأسفل ، فسيحكم جمهورك تلقائيًا على أنه غير مهم , لذلك حاول دائمًا وضع المعلومات الأكثر أهمية حيث يراها الأشخاص أولاً ، فهذا سيساعدك على تحديد أولويات المعلومات الأكثر قيمة لجمهورك وتسليط الضوء عليها

 

 

3- الأحجام 

عندما ترى نصاً مكتوباً بخط كبير أو صورة موضوعة بشكل أكبر من الصور التي حولها  ، فإنك تفكر في التأثير والأهمية لهذا الشيء , أليس كذلك ؟!

لذلك الشيء الذي يحتاج إلى مساحة أكبر من البقية ، يلفت الانتباه ويميزه عن المعتاد , لنفترض أنك في مركز تسوق تبحث عن ملابس معينة , فإن أول ما يلفت انتباهك وجود متجر ملابس يضع إعلاناً بحروف كبيرة يقدم خصم 80٪!

لماذا ا؟ الحجم مهم ! 

 

 

4- الأشكال 

الأشكال تشبه الألوان ، وكلاهما له معاني معينة , الاستخدام الأكثر شيوعًا للأشكال هو الرموز (يتم إنشاء الرموز باستخدام الأشكال).

تخيل أنك سافرت وتركت الطائرة وبدأت بالسير للخروج من المطار. فجأة ، تم إيقافك بسبب علامة ممنوع المرور بينما يمر المئات من الأشخاص بها. تبدأ في البحث عن الوصف لفهم سبب تجاهل هذا الحشد للعلامة – وهذا مثال على الاستخدام السيء للأشكال.

الحروف والأيقونات لها معانيها الخاصة التي أنشأناها بمرور الوقت ، لذا من المهم الاستفادة منها بشكل جيد في الجانب البصري .