الأطر المرجعية في صناعة التموضع

عند بناء التموضع لشركتك ( Positioning ) فإنه من الأفضل أن يكون على صيغة نص مكتوب ، والهدف من ذلك هو توضيح وتحديد طريقة تفكير وشعور واعتقاد العملاء عن العلامة التجارية ، وهو مهم للتسويق والتصميم لأنه يرسم الخط العام لهما , ولكن ما هو أهم إطار يجب أن يؤخذ في الحسبان عند بناء التموضع ؟

أهم إطار يجب أن يؤخذ في الحسبان عند بناء التموضع هو الإطار المرجعي ( Frame of reference)  ، وهو باختصار : الهدف الذي يتوقع أن يحصل عليه العميل عند استخدامه لشركتك . ويكون على نوعين :

1- على أساس فئة المنتجات : مثل ( المنتجات التقنية الرخيصة , المنتجات التقنية الفاخرة , المطاعم الفاخرة , المطاعم السريعة )

2- على أساس القيم والعواطف المرتبطة بالشعور : مثل ( آبل , وسامسونج ) كلاهما يقدمان منتجات تقنية رائدة

والإطار الثاني هو المكانة ( Point of Difference ) أو نقطة التميز لابد أن تكون مربوطة بتقديم دلالة حسية مثل طريقة التصميم أو التغليف ، وهي أيضاً مقسمة على نوعين : 

1- النوع الوظيفي

2- النوع الشعوري

لنأخذ شركة أبل على سبيل المثال , كانت بدايات شركة أبل في مجال البرمجيات وأجهزة الحاسب ، في وقت كانت فيه غالب الشركات واجهات برمجية مملة وطرق بيع تقليدية ( إطار مرجعي في فئة البرمجيات )، قامت أبل بتحسين واجهة البرامج لديها وعرضته بطريقة مختلفة عن الرائج وبدأت بالدخول في مجالات جديدة لم تكن لديها من الأساس مثل الأيبود والآيفون والأيباد وبدأ تركيزها في قوة وجمال التصميم ( نقطة تميز) , وهذا الشيء جعل العميل يعرف انه يتعامل مع شيء مختلف , ولأنها لم تبق في مكانها كشركة برمجيات وإنما تطورت مع احتياجات والتطورات التي طرأت على السوق والعملاء ، هذا الشيء زاد من دائرة منتجاتها وجعلها أعلى من منافسيها في السوق .

لذلك حينما تقوم ببناء شركتك أو منتجاتك فإنه يجب أن تعلم أنك أيضاً تخاطب جزء الإدراك في عقل العميل ، وتجعله يضعك في ذهنه من خلال انعكاس رؤيتك على منتجاتك وطريقة خدمتك .

أضف تعليق

Your email address will not be published.